حجر صحي خلال شهر رمضان وصلاة التراويح غير متاحة

اختلفت الأراء وتناسلت الأخبار حول تطبيق اجراءات الحجر الصحي خلال شهر رمضان الفضيل من عدمها، مقابل صمت مقصود للسلطات المركزية، إلا أن عدة مصادر متطابقة كشفت بأن السلطات الحكومية تتجه إلى تنزيل صارم لإجراءات الحجر الصحي بعد الساعة السابعة مساءً إلى غاية الساعة الخامسة فجرا طيلة أيام شهر رمضان، وذلك لمحاصرة السلالة المتحورة لفيروس كورونا.

ولعل أهم ما يؤكد هذه فرضية توجه السلطات الحكومية إلى فرض حجر صحي شبه شامل خلال شهر رمضان، المعطيات الأخيرة المتعلقة بالحالة الوبائية بالمغرب والإعلان عن انتشار السلالة البريطانية المتحورة لفيروس كورونا في سبع جهات بالمغرب، وكذا اكتشاف سلالة مغربية 100 في المائة، وهو ماسيدفع بالسلطات الحكومية إلى اعتماد إغلاق كامل للاستفادة من “اقتصاد الصيف”.

ويرتقب أن تصدر وزارة الداخلية في غضون الأيام المقبلة بلاغا مشتركا مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في هذا الشأن، تعلن من خلاله عن تعليقها لصلاة التراويح بعد العشاء والفجر على غرار السنة الفارطة.

وقد استبق هذا القرار المرتقب، رفض من قبل مهنيي عدد من القطاعات، حيث أعلنت الجمعية الوطنية لأرباب المطاعم والمقاهي في بلاغ سابق لها، عن رفضها لأي قرار يتعلق بإغلاق المحلات التجارية بعد الساعة السابعة، مما سينعكس سلبا على مدخول عشرات الألاف من الأسر المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق