حزب الأحرار بطنجة يكسِّر صمت العالم القروي ويبعث رسائل غير مشفرة

نظمت تنسيقية حزب التجمع الوطني للأحرار بعمالة طنجة أصيلة، يوم الثلاثاء 13 أبريل 2021 لقاءً تواصليا مع عدد من رؤساء الجماعات الترابية والمستشارين بالعالم القروي، بمنطقة حجر النحل.

وحسب مصادر متطابقة، فقد حضر اللقاء أزيد من أربعين مستشارا من العالم القروي بعمالة طنجة أصيلة، من بينهم رئيس جماعة حجر النحل، ورئيس جماعة حد الغربية، ورئيس جماعة الساحل الشمالي، ورئيس جماعة سبت الزينات، ورئيس جماعة العوامة، ومستشارين من جماعة أقواس برييش، في إشارة واضحة لنية أحرار طنجة إكتساح الجماعات القروية في استحقاقات 2021 والظفر بمقاعد الرئاسة.

اللقاء الذي حضره المنسق الجهوي لهيئة المهندسين التجمعيين الأحرار “الحسين بن الطيب”، نيابة عن المنسق الإقليمي “عمر مورو” الذي أصيب بفيروس كورونا، بالإضافة إلى القادمين الجدد اللذان إلتحقا بحزب الأحرار ويتعلق الأمر بكل من رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية يوسف بنجلون ورئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة عبد الحميد أبرشان.

وبعد الترحيب بالأعضاء الجدد الذين التحقوا بالحزب، عرض مسؤولي حزب الحمامة بطنجة أمام الحضور، المشروع المجتمعي ونمط الاشتغال المؤسساتي للحزب منذ المؤتمر السادس الذي أقيم بالجديدة، كما تخلل اللقاء نقاشا حول الجدية والتنظيم الجيد للانتخابات المقبلة، مع التوصية بضرورة التزام الجميع بمشروع وبرنامج الحزب من أجل الحصول على نتائج مشرفة بعمالة طنجة أصيلة.

كل المؤشرات الحالية تؤكد بالملموس على أن حزب الأحرار بطنجة قادم وبقوة في الإنتخابات المقبلة، حيث عزز ترسانته البشرية بأسماء وازنة لها قاعدة شعبية، ضف إلى ذلك، أن تداعيات إلتحاق عبد الحميد أبرشان بحزب التجمع الوطني للأحرار مازالت ترخي بضلالها على المشهد السياسي بطنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق