المؤتمر الوطني لحزب العدالة والتنمية يرفض مقترح التمديد ويمهد لعودة بنكيران

متابعة/ هيئة التحرير

رفض أعضاء المؤتمر الوطني الاستثنائي، لحزب العدالة والتنمية، المنعقد اليوم الالسبت 30 أكتوبر الجاري، ببوزنيقة، قرار المجلس الوطني القاضي أجل انعقاد المؤتمر الوطني العادي لسنة كاملة.

وصوت برفض القرار الذي أدرجته الأمانة العامة في جدول أعمال المؤتمر الوطني، 901 مؤتمرا من أصل 1275 مصوتا، بينما وافق عليه 374 عضوا.

كما استقر أعضاء المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية البالغ عددهم 198 مصوتا، على ستة مرشحين لمنصب الأمين العام للحزب، ويتعلق الأمر بعبد الاله ابن كيران الذي حاز على أكبر عدد من الأصوات بـ112 صوتا، ثم  عبد العزيز العماري ثانيا بـ101 صوتا، ثم جامع المعتصم بـ89 صوتا، يليه عبد الله بوانو بـ28، ثم ادريس  الازمي بـ27، وأخيرا محمد الحمداوي الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح بـ24، حيث سيتداول أعضاء المجلس الوطني في الأسماء المرشحة، قبل أن يصوت المؤتمرون، وعددهم 1275 على الأمين العام.

ومن شأن هذه المعطيات أن تمهد الطريق لعودة عبد الإله بنكيران، لقيادة الحزب، وذلك بعدما اعتبر أنه غير معني بترشيحه لقيادة الحزب، في مؤتمره الوطني الاستثنائي، في حال المصادقة على تحديد أجل سنة لعقد مؤتمره الوطني العادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق