حزب الأحرار يستعرض قوته في لقاء جهوي بطنجة

في إنزال غير مسبوق بالمدينة، عبأ حزب التجمع الوطني للأحرار الألاف من مناصريه لحضور اللقاء التواصلي الجهوي المنعقد صباح اليوم السبت 19 أكتوبر الجاري بمدينة طنجة والذي ترأسه عزيز أخنوش.

وهو ما رآه متتبعون للشأن السياسي باستعراض للعضلات وإشارات قوية أرادت قيادة حزب الحمامة ارسالها لباقي الفرقاء السياسيين بالمدينة على رأسها حزب العدالة والتنمية المنافس القوي لحزب أخنوش وحزب البام.

ونشير الى أن الخيمة التي تم تشييدها قبالة فندق موفنبيك بمنطقة مالاباطا، امتلأت عن أخرها بألاف التجمعيين والتجمعيات القادمين من مختلف مدن الشمال، حيث قدر عدد الحضارين ب8000 شخص.

وهو اللقاء الذي حضره أغلب أعضاء المكتب السياسي للحزب، فيما لوحظ غياب كل من يونس الشرقاوي وعبد العزيز بنعزوز المستشارين بمجلس جماعة طنجة، والذين يعدون من أبرز الوجوه السياسية لحزب الأحرار بطنجة، وذكرت مصادرنا أن الشرقاوي وبنعزوز سيغادران حزب الحمامة في أواخر الولاية الانتخابية الحالية بسبب توتر علاقتهم مع قيادة الحزب بطنجة.

هذا وشكل لقاء حزب الأحرار بطنجة تحديا كبيرا لباقي المدن، التي يعول عليها كثيرا حزب الحمامة لإكتساح الإستحقاقات التشريعية المقبلة، حسب ما جاء في معرض مداخلات عدد من مسؤولي الحزب، وجدير بالذكر أن اللقاءات التواصلية المقبلة للحزب، والمزمع عقدها في باقي الجهات ستضع مسؤوليها الاقليمين في وضع حرج من أجل تعبئة المناضلين بنفس العدد الذي احتضنه لقاء طنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!