حزب “فوكس” الإسباني يطالب بإغلاق الحدود مع المغرب ومنع عملية “مرحبا”

تقدم حزب “فوكس” اليميني المتطرف، في إسبانيا، بمشروع قانون أمام البرلمان، لإغلاق الحدود الجنوبية لبلاده مع المغرب، لمنع عبور المهاجرين المغاربة خلال فصل الصيف في إطار ما يعرف بـ “عملية مرحبا”.

وتضمن مشروع القانون الذي أوردت بعض مقترحاته وكالة “أروبا برس”، تعليق الإعانات المالية الإسبانية للمغرب، وإلغاء منح تأشيرات الدخول إلى أوروبا للمغاربة حتى تقبل الرباط باستعادة جميع المهاجرين الذين يصلون من المغرب إلى الأراضي الإسبانية بطريقة غير شرعية.

وحسب نفس الوكالة، فإن مبادرة الحزب اليميني، تأتي ردا على ما وصفه زعيمه بتنفيذ المغرب “هجوم هجرة واسع النطاق”، داعيا بلاده إلى التحرك “فورا” باعتبارها البوابة الجنوبية لأوروبا، معتبرا أن “الضمور الاستراتيجي” الذي تعاني منه إسبانيا هو الذي شجع الإجراءات “العدوانية المتزايدة” للدول المجاورة من الجنوب ، والتي ، في رأيه، تستغل حالة “ضعف إسبانيا في الدفاع عن وحدة أراضيها وسيادتها وأمنها”.

يذكر أن “عملية مرحبا”، التي ألغيت العام الماضي بسبب الإجراءات التي فرضها وباء كورونا، من المفروض أن تبدأ هذا العام، في حالة فتح الحدود، منتصف يونيو وتستمر عادة حتى منتصف شتنبر.

ويعتبر حزب “فوكس” اليميني المتطرف، الذي عرف بخطاباته المعادية للهجرة والإسلام، ثالث قوة سياسية في اسبانيا بعد الحزب الإشتراكي الحاكم، والحزب الشعبي المعارض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق