خرجة عائلية تنتهي بـ ـفــاجـ ـعـ.ـة… مـ .ـصـ ـرع شقيقتين غـ ـ.رقـ.ـا بسد نواحي المضيق

متابعة | هيئة التحرير

لقيت فتاتان شقيقتان، مساء أمسٍ السبت، مصرعهما غرقا داخل سيارة سقطت بسد “أسمير” بضواحي مدينة المضيق.

وبحسب ما أفادته مصادر محلية، فإن الفتاتان كانتا في نزهة عائلية بضفاف سد أسمير رفقة والديهما، حيث طلبت الفتاة الكبرى (19 عاما) من والدها القيام بجولة عبر السيارة في ضواحي السد، نظرا لكونها قد حصلت على رخصة السياقة حديثا.

وأوضحت المصادر، أن الفتاة رافقتها شقيقتها الصغرى (10 سنوات)، قبل أن يتفاجأ الوالدان بانزلاق السيارة نحو السد، بدون سابق إنذار، وغرقها في المياه التي كان منسوبها مرتفعا بفعل التساقطات الأخيرة.

وفور انزلاقها إلى السد غمرت المياه السيارة تدريجيا قبل أن تغرق كُليّا، وبداخلها الفتاتان، قبل أن تحضر عناصر الوقاية المدنية وتنتشل الجثتين.

في سياق مرتبط، فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الواقعة لتحديد الأسباب والمسؤوليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى