رادع المجرمين..تنقيل أشهر قاضي الجنايات في المغرب

متابعة | هيئة التحرير

أفرج المجلس الأعلى للسلطة القضائية عن لائحة تنقيلات همّت رجال ونساء القضاء، بناءً على أحكام الفقرة الأولى من الفصل 113 من الدستور، وكذلك وفق مقتضيات النظام الداخلي للمجلس، وتجاوبا مع طلبات الإنتقال وسدّ الخصاص الذي تعاني منه بعض محاكم المملكة بدرجاتها المختلفة، صادق المجلس على جملة من التغييرات والتنقيلات، أبرزها، تنقيل رئيس غرفة الجنايات الإبتدائية لدى محكمة الإستئناف بطنجة، ذ. عبد اللطيف الومغاري، الى محكمة الإستئناف بالحسيمة.

واشتهر القاضي الومغاري بأحكامه المشددة في حق الجناة وأفراد العصابات الإجرامية ومرتكبي الجرائم البشعة ما أكسبه شعبية كبيرة في المجتمع الطنجاوي، حتى ذات صيته في جل أنحاء المغرب.

ويتميز ذ. الومغاري بطريقة فريدة ومتميزة في تسيير الجلسات، إذ يمزج في جلسات المحاكمة بين الصرامة والليونة تارة، والمِزاح تارة أخرى، وله ذاكرة قوية في حفظ تفاصيل المحاضر ووقائعها، كما يستحضر الحسّ الإنساني في قضايا مُعيّنة ذات طابع اجتماعي محض، كواقعة الهجوم على وكالة بنكية من طرف شاب عديم السوابق بدافع اقتناء الدواء لوالده المريض، الذي نال حكم مخفف صفّق له الجميع.

وشكّل إسم القاضي الومغاري كابوسا لدى المجرمين وأصحاب السوابق القضائية في الدائرة الإستئنافية بطنجة، بسبب أحكامه المرعبة التي ردعت عدد كبير من الذئاب البشرية التي كانت تشكل خطرا على سلامة أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

وفي سياق متصل، ولظروف صحية، تم تنقيل أيضا ذ. عبد اللطيف المعيطي نائب الوكيل العام بإستئنافية تطوان، الى إستئنافية طنجة نائبا للوكيل العام للملك بها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى