ربيع الإبداع الجامعي يسقط في فخ “كوپي كولي”

خلف الكشف عن الملصق الإعلاني لبرنامج “ربيع الإبداع الجامعي” الذي أطلقته جامعة عبد الملك السعدي تحت شعار “ابق في دارك والعالم يقدر ابداعك”، موجة من الإستياء في صفوف الطلبة والمتتبعين، وصلت حد اتهام المشرفين على إعداده بالمؤسسة الجامعية بالسرقة.

وقال عدد من الطلبة في حديث مع موقع مُباشر،  أن البرنامج لم يراعي خصوصيات الطلبة واهتماماتهم ولم يستحضر إنشغالاتهم خلال هذه الفترة، معتبرين أن البرنامج غاب عنه الجانب الإبداعي وطبع عليه التقليد، بعد لجوء المشرفين عليه إلى اعتماد برامج مستهلكة عملا بمنطق المشاركة من أجل المشاركة.

وتابع أحد الطلبة، أن أصحاب المبادرة خصصوا حيزا كبيرا لكلمة الإبداع في عنوان البرنامج بينما غاب الحس الإبداعي في فقراته التي جاءت نسخة طبق الأصل من برنامج “ولاد الحومة” الذي سبق وأن أشرفت عليه المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة، بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة.

وأضاف المتحدث، أن فقرات برنامج “ربيع الإبداع الجامعي” جاءت شبيهة إلى حد كبير بفقرات برنامج “ولاد الحومة، الذي لقي نجاحا منقطع النظير، حيث عبر عن استغرابه من إقدام المشرفين على البرنامج على هذا الفعل الذي يدخل في خانة السرقة الأدبية والفكرية، في الوقت الذي يجب أن تكون مؤسسة الجامعة منتجة ودائمة الابتكار ومصدرا للأفكار لينهل منها المجتمع بكل مكوناته لأن ذلك يدخل في صميم أدوارها.

جدير بالذكر، أن جامعة عبد المالك السعدي ومنذ بداية الحجر الصحي كان لها السبق على الصعيد الوطني في تفعيل الدراسة عن بعد، فضلا عن تنظيمها لعدد من الندوات العلمية و اللقاءات التواصلية عن بعد لفائدة الطلبة والطالبات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق