سابقة..المغرب يصوت ضد الحصار الاقتصادي الأمريكي لكوبا

صوت المغرب من بين 186  دولة لصالح قرار أممي ضد الحصار الاقتصادي الأميركي على كوبا، بينما امتنعت أوكرانيا عن التصويت، والولايات المتحدة و”إسرائيل” عارضتا القرار.

وكان لافتا، أن المغرب عارض هذه المرة سياسة حليفه الإستراتيجي والتي تسببت لكوبا في معاناة من الحصار بشكل خاص خلال جائحة كوفيد-19. بينما الولايات المتحدة “ترى العقوبات كوسيلة لتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في كوبا”.

وظلت العلاقات الدبلوماسية بين المغرب كوبا باردة بسبب تأييدها لجبهة البوليساريو في النزاع حول الصحراء غير أن العلاقات بين البلدين عرفت بعض التحسن في الآونة الأخيرة.

وصوت المغرب لصالح القرار الذي يُطرح كل عام ضد الحصار جاء تحت عنوان: “ضرورة إنهاء الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية على كوبا” وحظي بتأييد 187 دولة ولم تعارضه سوى الولايات المتحدة و”إسرائيل” وامتنعت أوكرانيا عن التصويت.

وفي عام 2017، أنهى المغرب قطيعة 37 عاما مع دولة كوبا، حين أعلن عن عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين على مستوى السفراء، بعدما كانت سنة 1980 مرحلة صعبة بين الرباط وهافانا.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى