شركة “ت.إ. كونيكتيفيتي” تفتتح وحدة إنتاجية جديدة بالمنصة الصناعية طنجة المتوسط

افتتحت شركة “ت.إ. كونيكتيفيتي”، الرائدة عالميا في صناعة الموصلات وأجهزة الاستشعار، وحدة ضمن مجمعها الواقع بالمنصة الصناعية طنجة المتوسط ، بهدف تعزيز قدراتها التصنيعية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وستعمل المنشأة الجديدة على إنتاج مكونات كهربائية لتلبية احتياجات الزبائن في الأسواق الصناعية المتغيرة بسرعة، مثل السيارات الكهربائية، وأتمتة المصانع، وأنظمة تخزين البطاريات والطاقة، والإضاءة.

تقع هذه المنشأة المجهزة بأحدث التقنيات٬ داخل المنصة الصناعية طنجة المتوسط، وتغطي مساحة 20 ألف متر مربع، حيث ستكون كفيلة بتقديم مجموعة واسعة من القدرات، بما في ذلك القولبة، والقولبة الزائدة، والتجميع، وهندسة التصميم، وإدارة المشاريع.

من المنتظر أن يلعب هذا المصنع دورا محوريا في تصنيع المكونات الأساسية لخطوط الإنتاج الرئيسية التي تتيح توصيل المكونات الكهربائية وتحديدها واستشعارها داخل الأسواق الصناعية.

بهذه المناسبة، أبرز رئيس ديوان وزير الصناعة والتجارة، أمين بلحاج سولامي، أن “تواجد شركة TE Connectivity بالمغرب بمثابة قصة نجاح”، موضحا أن “توسعة أنشطتها من خلال استثمارها الرابع يعد دليلا قاطعا على نجاح توطين المجموعة على التراب المغربي ، ومؤشرا قويا على جاذبية الوجهة المغربية”.

وأضاف بلحاج سولامي، الذي يشغل أيضا منصب المدير العام بالنيابة لمديرية الصناعة بالوزارة، أن المشروع “يرتقب أن يسمح بتلبية الطلب المتنامي على الحلول الكهربائية المبتكرة عالية الجودة، ودعم سلاسل التوريد الخاصة بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا”، مشيرا إلى أن هذا الإنجاز يعزى أساسا إلى جودة المنصة الصناعية بالمغرب وإلى موارده البشرية المؤهلة التي تحفز القدرة التنافسية.

من جهته، سجل مدير طنجة المتوسط مناطق، أحمد بنيس، أن الرؤية التدبيرية للشركة وإرادتها إطلاق وحدة إنتاجية رابعة ضمن المنظومة الصناعية لطنجة المتوسط يجسد بشكل كامل قوة الشراكة بين الجانبين.

وأشار المسؤول إلى أن طنجة المتوسط مناطق تواصل الاضطلاع بدورها الأساسي من خلال تنويع الصادرات وزيادة استقطاب الاستثمارات الأجنبية وإحداث فرص الشغل ذات القيمة المضافة العالية.

بدوره، صرح فيش أنانثان، النائب الأول للرئيس والمدير العام للأنشطة الصناعية ” ت.إ. كونيكتيفيتي” ، أن الشركة “تنشط في طنجة منذ أكثر من عقد من الزمن، ونحن سعداء بتوافر الكفاءات ومناخ الاستثمار المناسب الذي وفرته الحكومة ” المغربية.

وتابع أنه “مع إضافة منشأة تصنيع رابعة في طنجة، فإننا نتطلع إلى تعزيز وجودنا لتحسين مستويات الخدمة لزبائننا في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا”.

أما أيوب الداودي، المدير الأول والمدير العام لشركة “ت.إ. كونيكتيفيتي” شمال أفريقيا فقد أكد أنه “منذ أكثر من 10 سنوات، نواصل الاستثمار وتعزيز وجودنا في المغرب”، منوها أنه بافتتاح هذا المصنع الرابع، نجسد الثقة التي نتمتع بها في المواهب المغربية والفرص التي يمكن أن يوفرها لنا المغرب، والذي يستفيد من موقعه الاستراتيجي وقربه من جميع زبنائنا، وخاصة الأسواق الأوروبية والإفريقية.

ومن المتوقع أن يوفر المصنع 1000 فرصة عمل إضافية بحلول منتصف عام 2024، وهو يجسد سعي شركة “ت.إ. كونيكتيفيتي” مواصلة الاستثمار وتنمية وجودها في المغرب على مدار السنوات العشر الماضية، بدءا من افتتاح مركز التوزيع في عام 2012، مرورا بقرارها توسيع عملياتها المحلية لتشمل التصنيع وهندسة القيمة المضافة ، مثل تطوير المنتجات.

وتوظف شركة “ت.إ. كونيكتيفيتي” المغرب حاليا ما يزيد عن 3500 موظف في مجمع صناعي كبير للغاية مكون من أربع منشآت صناعية تقع في مناطق نشاط مختلفة، من بينها المنطقة الحرة طنجة، منصة طنجة أوتوموتيف سيتي 1، ومنصة طنجة أوتوموتيف سيتي 2، بالإضافة إلى مركز توزيع في المناطق اللوجستية بطنجة المتوسط لعملياتها اللوجستية.

ومن خلال هذه المنشأة الجديدة، ستوفر شركة “ت.إ. كونيكتيفيتي” تقنيات وحلول مبتكرة وعالية الأداء لخزائن التحكم التي تخدم الأسواق الصناعية حول العالم.

وتنضاف شركة “ت.إ. كونيكتيفيتي” الجديدة هذه إلى النظام البيئي القائم داخل منصة طنجة المتوسط، والذي يضم أكثر من 150 من مصنعي المعدات الأصلية والموردين العالميين المشهورين.

وجرى حفل تدشين هذا المصنع بحضور رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة ومسؤولي مجموعة طنجة المتوسط و مجموعة “ت.إ. كونيكتيفيتي” وشركائها بالمغرب وعدد من الفاعلين الصناعيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى