شفشاون تهتز على وقع ثاني حالة انتحار في أقل من يومين

اهتز إقليم شفشاون، على وقع ثاني حالة انتحار في أقل من يومين، بعدما أقدم شاب في عقده الثاني على وضع حد لحياته شنقا وسط منزل أسرته الكائن بدوار ازولجام التابع لجماعة باب برد ببذات الإقليم.

وحسب مصادر محلية، فقد تم العثور على الهالك البالغ قيد حياته 26 سنة، جثة هامدة معلقا بواسطة حبل يلف عنقه، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهله ومعارفه.

هذا، ولاتزال الأسباب مجهولة وراء إقدام المعني على الإنتحار ، في وقت كشفت مصادر مقربة من الهالك ان الأخير لم يكن يعاني قيد حياته من أي مشاكل اجتماعية أو اضطرابات نفسية.

وقد تم وضع جثة الهالك رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للكشف عن ظروف وملابسات الحادث.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق