صحيفة بريطانية: الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مصاب بسرطان في الدم

متابعة – هيئة التحرير

ذكرت صحيفة “ذا تايمز” الذائعة الصيت في تقرير لها، يوم السبت، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مصاب بسرطان الدم، وقد خضع بسببه لعملية جراحية في ظهره قبل وقت قصير من غزوه لأوكرانيا.

ونقلت الصحيفة عن مجلة “نيولاينز” الأميركية قولها، إن أحد الأثرياء الروس المقرب للكرملين قد ذكر ذلك في تسجيل خلال نقاش له مع أحد المستثمرين الغربيين، منتصف مارس الماضي.

وخلال التسجيل، يشكو الروسي من أن بوتين قد أصيب “بالجنون”، ويشير إلى “الاستياء العميق” السائد في روسيا حيال الوضع الاقتصادي، وأن الجميع أصبحوا يتمنون “وفاة بوتين”.

ويشرح الثري الروسي، كيف دمّر بوتين الاقتصادين الروسي والأوكراني، واقتصاديات أخرى عديدة، ويقول: “يمكن شخصاً مجنوناً واحداً أن يقلب العالم رأساً على عقب”.

ونبهت “ذا تايمز” إلى سريان تكهنات بشأن صحة بوتين بعد مشاهدته يعرج في مناسبات عديدة، وشوهد في أثناء اجتماعه في أبريل الماضي بوزير الدفاع، سيرغي شويغو، ممسكاً بحافة الطاولة يتكئ عليها. ومما أثار مزيداً من التكهنات أنه لُفّ ببطانية من الصوف السميك خلال موكب يوم النصر الأسبوع الماضي.

وأشارت تايمز إلى أن تحقيقاً أجرته “برويكت”، وهي صحيفة روسية مستقلة، تحدث عن عادة بوتين في أخذ حمامات من الدم من قرون الرنة الصغيرة، وأن شويغو سبق أن قدم بوتين إلى العلاج البديل خلال رحلة لسيبيريا، وأن ثلاثة أطباء يرافقونه في كل مكان يذهب إليه، بينهم طبيب أورام ماهر في علاج السرطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!