طنجة الأولى كوجهة مفضلة للمغاربة للعيش والإستقرار

كشف استطلاع رأي حديث صادر عن مؤسسة “سينيرجيا”،  عن توجهات المغاربة فيما يخص المدن والمناطق التي يفضلون العيش والإستقرار فيها، مبينة أن المغاربة يفضلون العيش في المدن الكبرى بدل المدن الصغرى لمحموعة من أسباب وعلى رأسها الحصول على فرص الشغل وتوفر مجموعة من الخدمات كالصحة والتعليم.

وأشارت الإستطلاع الذي شمل أزيد من 1000 مشارك، حول المدن التي يفضلون العيش فيها، أن أغلبية المستجوبين، باختلاف مستواهم الدراسي، يفضلون الإقامة بمدينة طنجة، ولاسيما الحاصلون على شواهد جامعية (25 في المئة منهم).

بالمقابل يفضل المغاربة الذين يزيد دخلهم عن 12 ألف درهم السكن بمدينة الدار البيضاء، ثم طنجة وأكادير، فمراكش، وأخيرا إفران.

وجاء اختيار طنجة لأسباب متعددة حسب المستجوبين، إذ اعتبروها أكثر المناطق التي توفر جودة الحياة، والولوج إلى الخدمات والنشاط الاقتصادي ، والقرب من أوربا ، كما أنها مدينة تعبق بالتاريخ والثقافة وتتميز بمناخ متوسطي ، ونسيج اقتصادي وتجاري مهم، كما أنها تتوفر على مؤسسات جامعية، ومرتبطة بالعاصمتين الاقتصادية والإدارية بخط القطار السريع وقال المستجوبون أيضا إن طنجة تعرف نشاطا في النهار كما في الليل، وحرارة متوسطية وروحا مميزة، وهو ما لا يتوفر في الجهات الأخرى، نتيجة تطور بنياتها في السنوات الأخيرة، بفضل مخطط « طنجة ميتروبول »، الذي خصصت له 9 ملايير درهم.

هذا، وتعتبر فئة الشباب أكثر الراغبين في الاستقرار بطنجة، خاصة البالغين ما بين 18 و 24 سنة، إذ عبر 29 بالمائة منهم عن رغبتهم في الاستقرار فيها، نظرا لجودة الحياة داخلها، ونظرا لاحتوائها على صناعات جديدة، من قبيل صناعة السيارات ، ما يوفر لهم فرصا أكثر للاشتغال.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!