طنجة تهتز على وقع ثالث حالة إنتحار في ظرف 4 أيام

أقدم رجل بعد فجر يومه الخميس، على وضع حد لحياته بعد رمي نفسه من سطح منزل أسرته الكائن بحي “البرانص 2” بمدينة طنجة.

وحسب المعطيات المتوفرة لمُباشر، فقد أقدم المعني على الإنتحار مباشرة بعد إنتهائه من صلاة الفجر بمسجد الحي، حيث تم العثور على عليه جثة هامدة امام منزله.

ولا تزال الأسباب مجهولة لحدود الساعة وراء إقدامه على الإنتحار، خاصة أن الهالك لم يكن يعاني قيد حياته من أي اضطرابات نفسية أو ظروف إجتماعية صعبة.

وقد جرى وضع الهالك رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بمستشفى الدوق طو طوفار بمدينة طنجة، فيما باشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات إنتحاره.

يذكر أن مدينة طنجة اهتزت الأسبوع الجاري على وقع حالتي إنتحار، حيث أقدمت شابة تبلغ من العمر 19 سنة في حادثة مشابهة على وضع حد لحياتها برمي نفسها من سطح منزل أسرتها، بعد دخولها في حالة إكتئاب حادة.

كما تم تسجيل حالة إنتحار أخرى بداية الأسبوع الجاري، راج ضحيتها رجل خميسني بعدما أقدم على وضع حد لحياتها شنقا وسط منزله ب”الحي الجديد” بطنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!