طنجة..عشرينية تضع حدا لحياتها مخلفة وراءها طفلين

اهتزت مدينة طنجة بعد زوال اليوم الخميس، على وقع ثاني حالة انتحار منذ مطلع السنة الجديدة بعدما أقدمت شابة في عقدها الثاني على وضع حد لحياتها برمي نفسها من منزل أسرتها الكائن بتجزئة الأندلس بحي “ظهر القنفذ” التابع لمقلطعة بني مكادة.، مخلفة طفلين.

وحسب مصادر مطلعة، فقد جرى العثور على الهالكة البالغة قيد حياتها 27 سنة، جثة هامدة  مدرجة في دمائها أمام منزل أسرتها بالحي السالف الذكر، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهلها ومعارفها.

هذا، ولاتزال الأسباب مجهولة وراء إثدام الهالكة على الإنتحار خاصة أنها لم تكن تعاني قيد حياتها من أي اضطرابات نفسية قد تدفعها لذلك.

وقد جرى وضع جثة الهالكة رهن التشريح الطبي بمستودع الاموات بمستشفى الدوق دو طوفار بطنجة، فيما باشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات انتحارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!