عمدة طنجة: “سنقف مع ساكنة حي بنكيران مهما كان الثمن..”

تعهد منير ليموري، رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، بالوقوف إلى جنب ساكنة حي بنكيران (حومة الشوك) بمدينة طنجة، الذين يواجهون دعاوي قضائية تقدمت بها شركة عقارية تطالبهم بإفراغ منازلهم.

وقال منير ليموري، على هامش الجلسة الثالثة لدورة أكتوبر لمجلس جماعة طنجة، إن جميع مكونات المجلس ستتعبأ لإيجاد حل في صالح ساكنة الحي وستقف إلى جانبها مهما كان الثمن.

وكانت المحكمة الإبتدائية بطنجة، قد قررت الأربعاء الماضي، إرجاء النظر في قضية “أرض حي بنكيران” التي يتابع على خلفيتها المئات من سكان الحي، إلى غاية 08 نونبر المقبل.

وافجرت هذه القضية، بعد توصل العشرات من ساكنة الحي المذكور باستدعاءات لحضور جلسة محاكمة بالمحكمة الابتدائية بطنجة، بعد شكاية تقدمت بها شركة تسمى “الشرف إيموبليي” تطالب من خلالها بطردهم بشكل  استعجالي من مساكنهم، بدعوى احتلالهم لوعاء عقاري في ملكيتها.

وجاء في نص الشكاية التي تقدمت بها شركة “الشرف إيموبليي” في شخص ممثلها القانوني، إنها تفاجأت بعد تفقدها للقطعة الأرضية ذي الرسم العقاري G/8125، والبالغ مساحتها 14 هكتار آر 46 سنتيار، باحتلالها دون سند قانوني ودون أن تربطهم بالشركة أي عقود كراء أو شراء، مطالبة بطردهم بشكل استعجالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى