في عيد الشغل.. النقابات تطالب بحماية القدرة الشرائية وتحسين دخل الطبقة العاملة

خلدت المركزيات النقابية، اليوم الأربعاء بالرباط، عيد الشغل بتنظيم مسيرات عمالية وتجمعات خطابية عبرت خلالها عن مطالبها الاجتماعية وانخراطها في تحقيق العدالة الاجتماعية والمضي قدما في مسيرة التنمية الاقتصادية.

ودعت النقابات إلى تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للشغيلة، رافعة شعارات ولافتات للتعبير عن عزمها على مواصلة الدفاع عن المكتسبات والمطالب المشروعة المتمثلة، على الخصوص، في تحسين دخل الطبقة العاملة في القطاعين الخاص والعام، والحفاظ على قدرتها الشرائية.

ورفع المشاركون، خلال هذا الاحتفال، الذي يأتي غداة توصل الحكومة والمركزيات النقابية إلى اتفاق بشأن زيادة عامة في أجور العاملين في القطاع العام، الذين لم يستفيدوا من مراجعة أجورهم، بمبلغ 1000 درهم صافية شهريا، وذلك في إطار جولة أبريل من الحوار الاجتماعي، لافتات تحث على احترام الحق في الإضراب وحماية الحقوق النقابية، وتحسين ظروف العمل، وكذا تجويد خدمات الصحة والتعليم.

في سياق مرتبط، عبرت الفيدرالية الديمقراطية للشغل، في كلمة لكاتبها العام يوسف إيدي، عن اعتزازها بالأوراش الملكية الكبرى المفتوحة في مختلف المجالات، باعتبارها أوراشا مهيكلة ومعززة لموقع المغرب إقليميا وقاريا ودوليا، من خلال تكريس القيم التنموية الإنسانية المشتركة، مسجلة بإيجابية انطلاق تفعيل المرتكز الثاني للحماية الاجتماعية، والمتمثل في انطلاق الدعم المباشر للأسر المعوزة نهاية دجنبر 2023.

كما اعتبر الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن الظرفية الاجتماعية الحالية تشهد “استمرار الارتفاع المهول لجل المنتجات والخدمات الأساسية، وعلى رأسها المحروقات”، مستحضرا “الملفات المصيرية من قبيل أجرأة إصلاح أنظمة التقاعد، ومأسسة الحوار الاجتماعي، وإعادة النظر في القوانين الانتخابية الخاصة بالمأجورين، وقانون النقابات، وقانون تنظيم الحق في الإضراب، واستكمال المصادقة على الاتفاقيات الدولية التي تضمن الحريات النقابية”.

ويمثل عيد الشغل، الذي يصادف فاتح ماي من كل سنة، مناسبة تحتفي فيها الشغيلة المغربية بنفسها، وتؤكد انخراطها الفاعل في تحقيق التنمية الشاملة، وفرصة لإمعان النظر في واقع هذه الفئة بغية ترصيد المكتسبات وتجويدها لتحسين ظروفها الاقتصادية والاجتماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى