لائحة النساء تشعل صراع خفي بين لمحرشي والدفوف

يلوح صراع خفي في دواليب حزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشمال، بين عضو مجلس جماعة طنجة ووكيل لائحة الحزب في الإستحقاقات التشريعية المقبلة عادل الدفوف، ورئيس مؤسسة منتخبات ومنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة العربي لمحرشي، بسبب اللائحة الجهوية للنساء بالبرلمان، حيث يسعى كل منهما الى تزكية أسماء معينة محسوبة على تيارين مختلفين.

وحسب مصادر من داخل البام، أن الدفوف الذي يروج مقربين منه، بأنه الرجل القوي في الحزب بجهة الشمال، بعد توقيف عرّاب الإنتخابات ورئيس جماعة اجزناية أحمد الإدريسي، -الدفوف- يدعم بقوة عضو المكتب المسير لجهة طنجة تطوان الحسيمة السابق في عهد إلياس العماري، “سمية فخري” والتي تعد من المقربين إليه، في حين يسعى العربي لمحرشي الى تزكية والدفاع عن إبنة مدينته والأمين المحلي للبام بوزان، “فوزية الحمدي”.

وإن كانت مصادر ترجح كافة سمية فخري بإعتبار مكانة عادل الدفوف لدى الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي، الذي يعول عليه لتمويل الحملة الإنتخابية في طنجة، إلا أن مصادر أخرى ترى بأن فيتو لمحرشي والذي يعد من مؤسسي حزب البام أقوى، وبالتالي يبقى إسم فوزية الحمدي الأقرب إلى البرلمان.

بين هذا وذاك، كشف قيادي للحزب فضل عدم الكشف عن إسمه في اتصاله مع مٌباشر، أن هناك تيار قوي يدفع برئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، فاطمة الحساني لترؤس اللائحة الجهوية للنساء بالبرلمان، إلا أن هذا الطرح يبقى صعب التحقق في ظل وجود اعتراض قوي من طرف العربي لمحرشي.

وأضاف ذات المصدر، كون أن التهافت على المناصب هو السبب الرئيسي في التخبط والفراغ التنظيمي الذي تعرفه هياكل الحزب في جهة الشمال، ويضرب في العمق خطاب الكفاءة والتشبيب الذي يروجه الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق