لقجع يخالف توجيهات الملك ويضحي بأرواح المغاربة من أجل جامعته

لا تزال قضية نادي اتحاد طنجة لكرة القدم تتصدر عناوين وسائل الإعلام الوطنية والدولية، بعد القرار الغريب لرئيس جامعة كرة القدم فوزي لقجع، القاضي بلعب الفريق الطنجاوي لما تبقى من مباريات البطولة الوطنية، بالرغم من تحول النادي لبؤرة وبائية بعد تسجيل اصابة 24 عضو في الفريق.

ويبدو أن فوزي لقجع يسعى جاهدا لإنقاذ الموسم الرياضي الحالي بشتى الطرق والوسائل، ولو على حساب أرواح المغاربة، ضاربا عرض الحائط كل القيم الإنسانية والمواطناتية، وكذا توجيهات العاهل المغربي الذي فضل المخاطرة بالإقتصاد الوطني من أجل سلامة المواطنين.

وخلف إصرار جامعة لقجع على استكمال كل المباريات المتبقية من البطولة الوطنية الإحترافية في ظل الظروف الإستثنائية التي تمر منها البلاد وحالة الإضطراب التي تعيش على وقعها مختلف الأندية الوطنية، موجة من الغضب والإستنكار وسط الجماهير المغربية، التي طالبت بإيجاد صيغة لإنهاء الموسم الكروي في أقرب الآجال، لتفادي وقوع الأسوء، خاصة أن عدد من الفرق وعلى غرار إتحاد طنجة سجلت إصابات بفيروس كورونا وسط الأطر واللاعبين، مايضرب في مبدأ تكافئ الفرص في حالة استئناف مباريات البطولة في هذه الأوضاع.

وفي سياق متصل، اتهمت جماهير اتحاد طنجة فوزي لقجع من خلال بيان للفصيل التشجيعي “ألترا هيركوليس” بإستهداف الفريق وتصفية حسابات قديمة مع النادي، وذلك بعد إصراره على استكمال منافسات البطولة في ظل الظروف العصيبة التي يمر منها الفريق واستحالة خوضه للمباريات المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق