مقاهي الشيشة بطنجة تفتح أبوابها نهارا جهارا..من رخص لهم؟

متابعة/ هيئة التحرير

يبدو أن عدد من مقاهي الشيشة بمدينة طنجة، خارج نطاق المراقبة، فالبرغم من التحذيرات المتواصلة مما قد تشكله هذه المقاهي من تهديد في ظل الوضعية الوبائية الصعبة التي تمر منها المدينة على غرار باقي مناطق المغرب، إلا أن العديد من المقاهي تصر على معاكسة إجراءات حالة الطوارئ الصحية من خلال استقبال المئات من الزبائن نهارا جهارا.

ووقف موقع مًباشر، طيلة الأيام الماضية، على خروقات عدد من المقاهي المتناثرة في مختلف أحياء ومناطق المدينة، خاصة تلك المتواجدة بمنطقة “فيلا فيستا” وعلى مستوى الطريق المؤدية إلى شاطى “الغندوري” ومنطقة “أشقار”، والتي تفتح أبوابها في وجه الزبائن ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال إلى غاية منتصف الليل، حيث يتوافد عليها المئات من الزبائن، في خرق سافر لمقتضيات حالة الطوارئ الصحية وقرارات الإغلاق الصادرة عن السلطات المحلية.

ويسود تخوف كبير من أن تتحول هذه المقاهي إلى بؤر وبائية، ستزيد من تدهور المنظومة الصحية في المدينة التي تشهد ارتفاع مهول في عدد الوفيات، مما دفع بالسلطات الوصية الى تشديد الإجراءات والتدابير الاحترازية وعدم التهاون مع المخالفين.

واستنكر عدد من المواطنين الموقوفون عن العمل امتثالا لقرار الحكومة المغربية، خصوصا الذين يشتغلون في قطاع الحفلات والأعراس والحفلات والحمّمات والنوادي الرياضية، تجاهل السلطات المحلية والأمنية بطنجة لهذه المقاهي التي تشكل خطرا حقيقيا على صحة المواطن، مطالبين بتطبيق القانون على الجميع من أجل مصلحة الوطن، متسائلين عن الجهة التي أذنت لهذه المقاهي بفتح أبوابها دون ترخيص قانوني، بالرغم من استمرار سريان قرار إغلاقها، وبالرغم من المجهودات المتواصلة للسلطات الولائية والمصالح الأمنية، والتي لم تبدي أي تساهل مع هذه المقاهي منذ بداية الجائحة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق