مندوبية السجون تخرج عن صمتها بخصوص فيديو المساومة

خرجت مندوبية السجون عن صمتها ونفت ما وصفته بـ”الإدعاء غير الصحيح” الوارد في تدوينة لإلهام بلفلاح، المحامية بهيئة المحامين بالقنيطرة، بخصوص فيديو منشور لأحد الوسطاء وهو يجري مكالمة هاتفية مع إحدى السجينات.

وأوضحت إدارة السجن المحلي عين السبع 2 في بلاغ لها، “ردا على ما تم تداوله ببعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الإخبارية، وعلى الادعاء غير الصحيح الوارد في التدوينة المنسوبة إلى إلهام بلفلاح، بخصوص فيديو منشور لأحد الوسطاء وهو يجري مكالمة هاتفية مع إحدى السجينات، أنه بعد البحث والتقصي، توصلت إدارة المؤسسة السجنية إلى هوية السجينة المذكورة في الفيديو، والتي أكدت أنها كانت ضحية لعملية نصب من طرف الشخص الظاهر في الفيديو المذكور”.

وأضافت أنه “بعد تفتيش المعنية بالأمر وتفتيش الغرفة التي تقيم بها، لم يتم العثور بحوزتها على أي هاتف نقال.” مشيرة إلى أن “السجينة المذكورة قد أكدت أنها استغلت وجودها بزنزانة التقديم بالمحكمة من أجل إجراء المكالمة موضوع الفيديو المنشور على شبكة الإنترنيت، وذلك باستخدام الهاتف النقال لأحد الأشخاص”.

وأكدت إدارة السجن المحلي عين السبع 2 أنه “أصبح مؤخرا بإمكان نزيلات المؤسسة، كما هو الشأن بالنسبة للسجن المحلي عين السبع 1 ومركز الإصلاح والتهذيب، الاستفادة من الاتصال باستمرار عبر الهاتف الثابت، بشرط أن يكون الاتصال بأحد الأقارب المسموح الاتصال بهم قانونيا، وأن يكون رقم الهاتف موثقا بعقد تابع لإحدى شركات الاتصالات الوطنية باسم الشخص المراد الاتصال به”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق