ميليشيات البوليساريو تعترف ببطلان طرح الأراضي المحررة

متابعة: زكرياء النايت

استسلم قادة جبهة البوليساريو لواقع الأمر، بعدما أعلنوا إقامة احتفالاتهم السنوية داخل التراب الجزائري وتحديدا بتندوف، واضعة حدًا لأكذوبة الأراضي المحررة.

حيث قرر قادة ميليشيات البوليساريو إقامة الإحتفالات السنوية داخل مخيم أوسرد الواقع بتندوف، كما منعت تنقل جميع المحجوزين واللاجئين داخل المخيمات من التنقل إلى منطقة شرق الجدار الرملي والتي كانوا يطلقون عليها “الأراضي المحررة”.

ودأبت ميليشيات البوليساريو على إقامة احتفالاتهم السنوية شرق الجدار الرملي، مستغلة الهدنة التي أقامتها القوات المسلحة الملكية احتراما لقرارات الأمم المتحدة، غير أن واقع الأمر تغير تماما، فأي اقتراب من الجدار الرملي سيرد عليه بالقوة نظرا لكونها مناطق عسكرية محرمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق