ميناء طنجة المتوسط ينظم لقاء تواصليا مع المصدرين بجهة سوس

نظم ميناء طنجة المتوسط، أمس الجمعة بأكادير، لقاء تواصليا مع المصدرين بجهة سوس- ماسة وذلك في إطار التعريف بخدمات الميناء.

ويهدف هذا اللقاء التواصلي، الذي نظم، على الخصوص، مع المصدرين ووكلاء السفن ووكلاء الشحن، إلى تعزيز الشراكة بين الميناء ومختلف الفاعلين الاقتصاديين بجهة سوس- ماسة.

وبالمناسبة، قال مدير عمليات الاستيراد والتصدير بميناء طنجة المتوسط،إدريس أعرابي، “إن هذا التواصلي مع المصدرين بجهة سوس- ماسة يتوخى عرض جميع خدمات ميناء طنجة المتوسط، وكذا توطيد الشراكة بين الميناء وشركائه”.

وأضاف، في تصريح صحفي، أن جهة سوس- ماسة هي أول جهة على الصعيد الوطني من حيث تصدير الحوامض والبواكر، بما يمثل 85 في المائة من البواكر و 65 في المائة من الحوامض.

وذكر أن جهة سوس- ماسة هي الجهة الأساسية على الصعيد الوطني في مجال تصدير الخضر والفواكه انطلاقا من ميناء طنجة- المتوسط، مشيرا إلى أن الموقع الجغرافي لميناء طنجة- المتوسط يمكن من استغلال هذه البنية المينائية كنمصة لتصدير الخضر والفواكه.

من جهته، أكد المدير العام للسلطة المينائية طنجة- المتوسط، حسن عبقري، أن هذا اللقاء يروم تعزيز الشراكة مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين بجهة سوس- ماسة، وذلك لكون هذه الجهة تتوفر على مؤهلات تصديرية هامة على الصعيد الوطني.

وأضاف، في تصريح مماثل، أن ميناء طنجة المتوسط، الذي لا يبعد عن أوروبا إلا بمسافة تقل عن 14 كلم، يلعب دورا طلائعيا في خدمة بلدان غرب إفريقيا وشمال أوروبا، بحيث يمكن من تصدير المنتوجات في أقرب الآجال وفي أحسن الظروف.

يشار إلى أن الميناء المتوسطي يتوفر على ربط بحري مع أزيد من 180 ميناء و 70 دولة بما يمكن من مساعدة المصدرين المغاربة على خلق فرص للتصدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى