نائبة رئيس مجلس جهة طنجة متهمة بالتزوير في الإنتخابات المهنية

متابعة -هيئة التحرير-

وجدت إحدى نائبات رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، نفسها في قلب فضيحة تزوير وتلاعب في انتخابات الغرف المهنية التي انطلقت يوم أمس الجمعة.

وأفادت مصادر عليمة لموقع مُباشر، أن مصالح الأمن أوقفت يوم أمس الجمعة، خمس سيدات غير مسجلات في لوائح الإنتخابات المهنية فيما لاذ آخرون بالفرار بعد محاصرتهم من طرف مرشحين على مستوى مركز طارق بن زياد بمدينة طنجة، ليعترفن في محضر رسمي لعناصر الشرطة القضائية بعد اقتيادهن إلى مقر ولاية أمن طنجة، بتورط إحدى نائبات رئيس مجلس الجهة في استقدامهن للتصويت لفائدة لائحة بصنف “الخدمات” بالثانوية الإعدادية طارق بن زياد مقابل مبالغ مالية.

وتابعت مصادرنا، أن النساء الموقوفات اعترفن أمام الجميع بباب المؤسسة التعليمية، بأن نائبة رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، هي من قامت بإستقطابهم للتصويت مقابل مبلغ مالي تراوح بين 200 و300 درهم لكل واحدة منهن.

وعلم مٌباشر من مصادر خاصة، أن شخص أخر ضمن الموقوفين اعترف بدوره بتلقيه مبلغ مالي من طرف أحد المرشحين لخوض الانتخابات الجماعية المقبلة بإسم حزب الإتحاد الدستوري.

وقد أمرت النيابة العامة الشرطة القضائية بالإستماع لكل المتهمين في محضر رسمي وتقديمهم أمامها في حالة سراح، حيث غادروا مقر ولاية الأمن على الساعة 11 ليلا.

ومن المرتقب أن تستمع الشرطة القضائية لنائبة فاطمة الحساني رئيسة مجلس الجهة في غضون الساعات  القليلة المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن الموقوفين ضبطوا بحوزتهم اشعارات التصويت لأشخاص أخرين مسجلين في لوائح الإقتراع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق