هؤلاء هم أبرز الوجوه المرشحة لخلافة إلياس العماري

مازال أعضاء مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يتداولون سرا وعلانية، الأسماء المقترحة لخلافة إلياس العماري الذي قدم استقالته يوم 28 من الشهر المنصرم دون أن يفصح عن أسباب مغادرته للمجلس.

وذكرت مصادر حسنة الإطلاع لموقع مٌباشر، أن أعضاء المجلس ينتظرون فقط ردّ المصالح المركزية لوزارة الداخلية بقبول استقالة إلياس، لمباشرة الإجراءات لإنتخاب رئيس جديد.

وتفيد ذات المصادر أن رئيس مجلس جهة طنجة المقبل ستفرزه مشاورات الفرقاء السياسيين داخل المجلس المكون من 63 عضو، خصوصا مع الأحزاب التي تتوفر على أكبر عدد من المقاعد كحزب البام الذي يتوفر على 18 مقعد، والبيجيدي الذي يتوفر على 16 مقعد، فيما يظفر التجمع الوطني للأحرار بثمانية مقاعد وحزب الإستقلال بسبعة مقاعد فقط.

ويكفي للرئيس المرشح المقبل أن يحصل على 32 صوت للظفر بمقعد الرئاسة.

وحسب الكواليس الرائجة داخل مجلس جهة طنجة، أن هناك 4 أسماء مرشحة بقوة لتعويض إلياس العماري الرئيس المستقيل، وهم محمد بودرا رئيس بلدية الحسيمة عن حزب الأصالة والمعاصرة، ونور الدين مضيان رئيس الفريق الإستقلالي بمجلس النواب، ومحمد بوهريز عن حزب التجمع الوطني للأحرار الذي سبق وأن كان رئيسا للمجلس في فترة 2000/2003، ومحمد العلمي نائب الرئيس المستقيل المكلف بقطاع الشراكة والتعاون الدولي.

ويبقى محمد بودرا من أبرز الوجوه المرشحة لخلافة الياس العماري، حيث ذكر مصدر من داخل المجلس، أن هناك توافق غير علني بين الأحزاب على التصويت لبودرا كمرشح لرئاسة المجلس.

وتبقى كل التكهنات غير قائمة المعنى في ظل الموقف الضبابي لحزب العدالة والتنمية الذي لم يباشر بعد مشاواراته مع قواعد الحزب لحسم موقفه، ان كان سيدعم أحد الأسماء المذكورة أم أن حزب المصباح سيتموقع في صفوف المعارضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى