هكذا نجا وزير عربي من تحطم الطائرة الإثيوبية

كشف مسؤول موريتاني أن وزير البيئة والتنمية المستدامة في بلاده كان من المفترض أن يكون على متن الطائرة الأثيوبية التي تحطمت أمس الأحد 10 مارس 2019.

وكتب محمد يحيى ولد لفضل، مستشار الوزير، على صفحته الفايسبوكية، أنه رفض مرور وزير البيئة الموريتاني أميدي كامارا عبر العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وأضاف أنه قام باختيار حجز الوزير ليكون عبر خط دكار وأبيدجان، مؤكداً أن قراره كان موفقاً.

وأكد المستشار أن الوزير وصل إلى وجهته بسلام، وأنه قام باستقباله في مطار جومو كنياتا في نيروبي كينيا.

وكانت هيئة الإذاعة الإثيوبية الرسمية قد نقلت عن متحدث باسم شركة الخطوط الجوية الإثيوبية (لم تسمّه) تأكيده عدم وجود ناجين من حادث الطائرة بوينغ 737، التي كان على متنها  157 شخصاً من 33 دولة.

 

منقول عن عربي بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!