هل خرق أجانب فريق الرجاء البروتوكول الصحي؟

استغربت عدد من الفعاليات الرياضية من دخول الدوليين الكونغوليين فابريس نغوما وبين مالانغو إلى التراب الوطني دون خضوعهما لحجر صحي، وذلك بالرغم من تواجدهما بمعسكر المنتخب الكونغولي الذي يتموقع ضمن المناطق المتواجدة في القائمة “ب” للدول التي تحتاج لحجر صحي لمدة 10 أيام قبل الدخول للمغرب.

وعلى الرغم من أن المعسكر أُقيم بدولة تونس، إلا أنه كان يضم عدد من اللاعبين والأطر التي سافرت من الكونغو الديموقراطية، الأمر الذي يجعل من مالانغو ونغوما مخالطين وقد يتسببان في تفشي الوباء بين صفوف نادي الرجاء البيضاوي، المُقبل على نصف نهائي حارق لكأس الكونفدرالية الإفريقية.

كما يتخوف مسؤولي الرجاء البيضاوي من أن يكون المدافع البوركينابي سومايلا واتارا قد أصيب بالعدوى بالنظر لكونه كان مخالطا لزميله آلان تراوري الذي أصيب بفيروس كورونا أثناء معسكر منتخبه الوطني بالرباط.

وعلم مٌباشر، أن لاعبا الرحاء البيضاوي في طريقهما إلى مدينة طنجة، للمشاركة في مبارة ناديهما أمام فريق اتحاد طنجة يوم غد الأربعاء بمركب ابن بطوطة بريم الدورة 22 من البطولة الإحترافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق