وزير الخارجية الفرنسي: سأبذل “قصارى جهدي” لتحقيق التقارب بين باريس والرباط

صرح وزير الخارجية الفرنسي الجديد، ستيفان سيجورنيه، في مقابلة نشرت، أمس السبت، بأنه سيعمل “شخصيا” على تحقيق التقارب بين فرنسا والمغرب، بعدما عرفت العلاقات توتراً خلال السنوات الأخيرة الماضية.

وقال سيجورنيه، في تصريح له لصحيفة “وست فرانس” اليومية”، أن “رئيس الجمهورية طلب مني الاستثمار شخصيا في العلاقة الفرنسية المغربية وأيضا كتابة فصل جديد في علاقتنا. وسألتزم بذلك، وعليه فقد أجرينا عدة اتصالات (مع الرباط) منذ تعييني في 12 يناير. “

وشدد على أن فرنسا “كانت دائما على الموعد، حتى فيما يتعلق بالقضايا الأكثر حساسية مثل الصحراء الغربية، حيث أصبح دعم فرنسا الواضح والمستمر لخطة الحكم الذاتي المغربي حقيقة واقعة منذ عام 2007”.

وأردف سيجورنيه قائلا “نضيف أن الوقت حان للمضي قدما”، مؤكدا “سأبذل قصارى جهدي في الأسابيع والأشهر المقبلة للتقريب بين فرنسا والمغرب” وذلك “مع احترام المغاربة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى