وزير سابق يجر جماعة طنجة إلى القضاء بسبب تعرضه لعضة كلب

متابعة – هيئة التحرير

تعرّض وزير التشغيل والشؤون الإجتماعية السابق في حكومة عبد الإله بنكيران عبد السلام الصديقي لعضّة كلب ضال يوم الخميس الماضي بأحد شوارع مدينة طنجة، لجأ مباشرة بعدها الوزير السابق للمستشفى لتلقي العلاج.

وقال الصديقي في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، أنه سيقاضي جماعة طنجة المسؤولة عن انتشار ظاهرة الكلااب الضالة في شوارع المدينة.

وجاء في تدوينة الصديقي،: “مشكلة الكلاب الضالة تتطلب حلا مستعجلا مادام الأمر يتعلق بحياة المواطن وسلامته”. كتبت هذه التدوينة بتاريخ 21 غشت الماضي”.

وأضاف الوزير السابق، “ها أنا اتعرض يوم الخميس الماضي لعضة كلب وسط مدينة طنجة. عضة اجبرتني على اللجوء فورا الى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بدءا باللقاح المضاد لمرض الكلاب واللقاح ضد التيتانوسtétanos …”.

وأشار إلى أنه “لوضع حد لظاهرة الكلاب الضالة التي اودت بحياة عشرات من المواطنين العزل، قررت اللجوء الى القضاء لرفع دعوى ضد مجلس مدينة طنجة”.

واعتبر أنه “من غير المعقول أن تترك الأمور على ما هي عليه حيث تمتلأ الشوارع الرئيسية بما فيها شارع الكورنيش، بهذه الحيوانات المفترسة. ولدي كامل الثقة. في العدالة المغربية لتقول كلمتها وتنصفني فيما تعرضت له على إثر هذه الصدمة المعنوية بالإضافة الى الضرر الجسدي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!