وفاة غامضة لعالم نووي مصري بمراكش وأصابع الإتهام تشير إلى الموساد

أمرت النيابة العامة بمدينة مراكش، بتشريح جثة عالم نووي مصري فارق الحياة في ظروف غامضة داخل غرفته بأحد فنادق المدينة.

العالم أبو بكر عبد المنعم رمضان، وهو رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية في مصر، شعر بمغص حاد يوم الأربعاء بعدما شرب كوبا من العصير أثناء إقامته في فندق بمنطقة أكدال في مراكش، ونقل إلى مصحة خاصة حيث فارق الحياة.

ووضعت جثة العالم الراحل بمستودع الأموات بمراكش، بناء على تعليمات النيابة العامة، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة، حتى يتم لاحقا تسليمه لعائلته ودفنه.

وفاة غامضة لعالم نووي مصري بمراكش وأصابع الإتهام تشير إلى الموساد 6

كما انتقلت عناصر الشرطة إلى الفندق، فور علمها بالموضوع من أجل فتح تحقيق في ظروف وملابسات هذا الحادث، وقد وجهت عينات من دمه لأحد المختبرات الطبية في المغرب لمعرفة ما إذا كانت الوفاة ناجمة عن تسمم أم لا.

وكان عبد المنعم في زيارة لمراكش للمشاركة في مؤتمر علمي، ويذكر أنه كان مكلفا في السابق بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية في ديمونة بإسرائيل وبوشهر في إيران.

وفاة غامضة لعالم نووي مصري بمراكش وأصابع الإتهام تشير إلى الموساد 7

وأشارت تقارير صحفية عربية ودولية إلى إمكانية تورط جهاز الموساد الإسرائيلي في القضية إذا ثبت تعرض العالم المصري للإغتيال، خاصة أنه سبق للموساد أن ثبت وقوفه وراء سلسلة من الإغتيالات استهدفت عدد من العلماء العرب كانت آخرها، اغتيال العالم الفلسطيني المختص في الهندسة الكهربائية وصناعة الصواريخ فادي البطش، والعالم المصري محمد الزواري المختص في هندسة الطيران وصاحب اختراع الطائرات بدون طيار ” أبابيل” التي تعد تفرة الإختراعات الحربية لكتائب الشهيد عز الدين القسام، حيث تم اغتياله سنة 2016 بإطلاق شخصين مجهولين 20 رصاصة عليه أمام منزله بمدينة صفاقس التونسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!