138 سنة في حق العصابة التي سطت على نصف مليار بطنجة

أسدلت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بطنجة، مساء اليوم الثلاثاء، الستار عن قضية السطو على مبلغ 499 مليون سنتيم في ملكية إحدى وكالات تحويل الأمزال بمدينة طنجة، بعدما أدانت المتهمين   الـ 15 المتابعين على خلفية الملف بأحكام تراوحت بين سنة سجنا نافذة و 15 سنة سجنا فيما قضت ببرائة آخرين، وذلك بعدما تابعتهم النيابة العامة من أجل تهم تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والضرب والجرح وخيانة الأمانة.

وقضت هيئة الحكم بإدانة المتهم الرئيسي “ياسين.غ” الذي كان يشتغل بوكالة تحويل الاموال والمخطط الرئيسي لعملية السرقة ب 15 سنة سجنا نافذة وبنفس العقوبة السجنية في حق 8 متهمين آخرين، كما أدانت 3 متهمين بسنة سجنا نافذة، بينما برأت المحكمة ذمة 3 متهمين آخرين.

وتعود فصول القضية إلى شهر يونيو الماضي، عندما كلف عبد السلام شهاب وهو صاحب الوكالة مستخدميه “ياسين.غ” و “أسامة.ب” و “عبد المنعم.إ”  ب٠مع المبلغ المالي المذكور وتوصيله لمنزل ابن صاحب الوكالة، وذلك قبل أن يتلقى الأخير مكالة من طرف المستخدمين الثلاثة يخبروه من خلالها أنهم تعرضوا للسرقة من طرف مجهولين كانوا على متن ثلاث سيارات مجهولة سلبوهم تحت تهديد الأسلحة البيضاء المبلغ المذكور  وأنهم اعتدوا على المتهم الرئيسي “ياسين.غ” وألحقوا أضرارا بالسيارة التي كانوا على متنها.

وبينت التحقيقات التي باشرتها مصالح الأمن فيما بعد أن عملية السرقة كان مخططا لها من قبل المستخدم “ياسين.غ”  رفقة شركاء آخرين، كما تمكنت مصالح الأمن من الوصول للسيارات الثلاثة التي تم رصدها لتنفيذ العملية وذلك بعد تفريغ أشرطة كامرات المراقبة المثبة بمحيط الوكالة وعلى طول المسار الذي سلكته سيارة المستخدمين.

وبعد تحديد السيارات، قمات مصالح الأمن بتتبع إحداها بعدما تبين أن صاحلها عرضها للبيع ووضع لها صورة بموقع “أفيتو” ليتم توقيفه فب كمين محكم لعناصر الشرطة بعد استدراجه، وتم بعد ذلك الوصول لبقية المتورطين الذين اعترفوا بالمتسبو إليهم وتقاسمهم للأموال مناصفة بينهم.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق