تمديد حالة الطوارئ بفرنسا حتى 24 يوليوز المقبل

قررت الحكومة الفرنسية، اليوم السبت، تمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة في البلاد لمكافحة فيروس كورونا المستجد، لمدة شهرين حتى 24 يوليوز، وفق ما أعلن وزير الصحة أوليفييه فيران.

وذكر وزير الصحة أن المقترح سيعرض على البرلمان، الاثنين، مؤكدا أن رفع حالة الطوارئ هذا الشهر سيكون “سابقا لأوانه” وقد يتسبب بزيادة “خطر تفشي” الوباء.

وتبنى البرلمان الفرنسي، في 23 مارس الماضي، مشروع قانون يتيح فرض حالة الطوارئ الصحية لشهرين.

وتفرض حالة الطوارئ الصحية قيودا على الحريات العامة ابتداء من دخول القانون حيز التنفيذ، أي نشره في الجريدة الرسمية، كما أنه يمكن إنهاء حالة الطوارئ بمرسوم إذا ما تحسنت الأوضاع الصحية.

وتسبب فيروس كورونا المستجد في وفاة 24 ألفا و594 شخصا في فرنسا وفق آخر حصيلة رسمية مساء الجمعة، حسب المصدر ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق