إصابة جديدة بـ”كورونا” في صفوف العاملين بمستشفى محمد الخامس

أظهرت التحاليل المخبرية التي خضعت لها سيدة تعمل كتقنية في النقل والإسعاف الصحي بالمركز الإستشفائي الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، أمس الأربعاء، نتيجة إيجابية، حيث تأكدت إصابتها بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، في صفوف الأطر الطبية العاملة بالمستشفى.

وحسب مصدر عليم، فإن المعنية كانت مكلفة باستقبال وتسجيل الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، الوافدة على قسم كوفيد-19 بمستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة، حيث أكدت التحاليل المخبرية التي تجرى للأطر الطبية والتمريضية العاملة في الصفوق الأمامية للتصدي لوباء كورونا بي الفينة والأخرى، والتي خضعت لها المعنية حملها للفيروس.

نفس المصدر، أكد أن المعنية جرى نقلها يوم أمس الأربعاء من داخل قسم كوفيد-19، بمستشفى محمد الخامس حيث كانت تزاول عملها، إلى فندق “موغادور” المخصص لإستقبال الحالات المصابة بالفيروس.

ورجح ذات المصدر، أن تكون المعنية قد تعرضت للإصابة نتيجة انتقال الفيروس عن طريق الوثائق الشخصية لأحد المصابين الوافدين على قسم كوفيد-19، لتواصلها المباشر معهم أثناء تشجيل المعطيات الشخصية.

وتسود حالة من الخوف والترقب وسط الأطر العاملة بمستشفى محمد الخامس، خاصة أن المعنية خالطت مجموعة من زملائها وأفراد أسرتها التي  كانت تتوافد عليهم بالمنزل بين الحين والآخر، بالرغم من إقامتها بإحدى الوحدات الفندقية طيلة الفترة الماضية كإجراء احترازي.

وبهذا، تكون مدينة طنجة قد سجلت خامس حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في صفوف شغيلة الصحة، بعد أن تم في وقت سابق تسجيل ثلاث إصابات في القطاع العام، وإصابة واحدة في القطاع الخاص.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق