مؤسسة تعليمية بطنجة تحدث صندوق لمساعدة أسر تلاميذ في وضعية مادية صعبة

أعلنت مؤسسة تعليمية خصوصية بطنجة، في بادرة اعتبرت الأولى على المستوى الوطني عن إحداثها لصندوق خاص لمساعدة أسر التلاميذ الذين يمرون بوضعية مادية صعبة، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وكشفت المجموعة التعليمية التي تضم مؤسستي “أم كلثوم” و”الأمانة” الخاصتين في بلاغ لها توصل موقع مباشر بنسخة منه، عن إحداثها لصندوق غلافه المالي يبلغ 130 مليون سنتيم، والذي سيخصص لمساعدة الآباء الذين تأثرت وضعيتهم المادية خلال هذه الجائحة، واضطرتهم لعدم القدرة على أداء الواجبات الشهرية لتمدرس أبنائهم، ما جعل المجموعة التعليمية تبتكر هذه المبادرة الذكية والنوعية.

وأرسلت المجموعة، بيانا لآباء وأولياء التلاميذ، تخبرهم عن اعتمادها لهذا الصندوق والذي سيوضع رهن إشار الآباء المتعثرين في دفع الواجبات الشهرية.

وكانت إدارة المؤسسة قد أكدت في ما سبق لجمعية الآباء، عن عدم إمكانيتها خفض الواجبات الشهرية، لكنها في المقابل ظلت منفتحة على جميع المقترحات التي تقدمها الجمعية، مؤكدة أنها ظلت تقدم الدروس عن بعد وبجودة عالية، وظل الأساتذة يقدمون واجباتهم على أكمل وجه.

ودعت المجموعة إلى ضرورة عودة الهدوء في علاقتها مع الآباء، ولاسيما خلال هذه الفترة، من أجل الإعداد للموسم الدراسي المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!