استقالة الحكومة الفرنسية وعلى رأسها رئيس الوزراء

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن رئيس الوزراء إدوارد فيليب قدم استقالته صباح اليوم إلى رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون الذي قبلها، مضيفة في بيان لها إن الحكومة المستقيلة ستعالج الشؤون الحالية حتى تعيين الحكومة الجديدة.

وفي تصريحات سابقة قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه ينوي رسم “مسار جديد” مع “فريق جديد” مؤكداً بذلك ضمنياً أنه سيجري تعديلا وزاريا مرتقبا في الأيام المقبلة.

وجاءت استقالة حكومة إدوارد فيليب بعد مرور خمسة أيام على إجراء فرنسا دورة ثانية مؤجلة من الانتخابات البلدية مني فيها حزب “الجمهورية الى الأمام” الحاكم بخسارة كبيرة، رغم نجاح رئيس الحكومة المستقيل إدوارد فيليب بالفوز برئاسة بلدية مدينته “لوهافر” شمال غرب فرنسا.

و ترشح الصحافة الفرنسية ثلاث شخصيات لنيل ثقة الرئيس ماكرون في خلافة رئيس الحكومة المستقيل في مقدمتهم كريستين لاغارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي، وبرونو لومير وزير الاقتصاد الفرنسي، و كذلك جان إيف لو ريان وزير الخارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق