هيئة حقوقية تندد باستمرار الترخيص لمقالع “الموت” بالفحص أنجرة

عبرت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالفحص آنجرة، عن شجبها واستنكارها الشديدين لتمادي الجهات المسؤولة في الترخيص للمقالع التي تتسبب في تدمير المجال البيئي، والقضاء على منابع المياه وعلى المواشي والدواجن والغطاء النباتي والفلاحة وكل مظاهر الحياة، وتهديد صحة وسلامة الساكنة بجماعة ثلاثاء تغرمت وتعريضها للخطر الشديد.

واعتبرت العصبة في بيان لها توصل موقع مٌباشر بنسخة منه، أن محاولة الترخيص لمقلع حجارة جديد بالمنطقة سيهدد صحة وسلامة ساكنة مداشر “الداهر” ودار الحجر والريحانة و دهر شتوان والسعدييش واشطيبة بجماعة ثلاثاء تغرامت.

وتعهدت الهيئة الحقوقية، بالتصدي إقليميا ووطنيا لهذا الترامي الذي يهدد صحة المواطنين ومواجهة كل خرق سافر للقانون وللحقوق التي يكفلها الدستور والقوانين والمواثيق الوطنية.

كما استنكر البلاغ، استمرار مقالع الموت في الاشتغال بجماعة ثلاثاء تغرامت و اخميس آنجرة التي دمرت الحرث والنسل، ولم يبقى لها سبب للاستمرار بعد استكمال الميناء المتوسطي الكبير.

وألحت ذات الهيئة، على ضرورة فتح تحقيقات مع كل الجهات المتواطئة في استمرار الاعتداء على البيئة من غطاء غابوي ونباتي نادر وفرشات مائية، والتهديد المستمر لصحة وسلامة الساكنة بدعوى مشاريع مدمرة ونعني بذلك المقالع التحايلية التي لها عواقب وخيمة حاضرا ومستقبلا على البيئة والإنسان.

وحملت في الأخير السلطات الحكومية المعنية أي اعتداء على المجال البيئي والضرر الصحي الذي يلحق بأبناء المنطقة مع ضرور حظر السطو على الأراضي السلالية ووقف التمادي في التعدي المتجدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق