بعد ضغط شعبي..سلطات طنجة تتراجع عن إغلاق المدينة بالكامل

قررت سلطات مدينة طنجة، قبل قليل من يومه الإثنين، التراجع عن قرار وضع كافة أحياء ومناطق المدينة تحت الحجر الصحي، والإقتصار فقط على أحياء تابعة لمنطقة بني مكادة.

وأفاد مصدر مطلع، أن اجتماع عاجل انعقد بين الوالي محمد امهيدية وباشوات المدينة، زوال اليوم، بمقر ولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، أسفر عن التراجع عن قرار فرض الحجر الصحي على كل أرجاء المدينة، حيث سيتم السماح للمواطنين بالتجول بأريحية بكافة مناطق المدينة باستناء منطقة بني مكادة، والتي سيتم إخاضعها لإجراءات صارمة لتقييد حركة تنقل المواطنين.

كما تم التراجع عن قرار إلزام أصحاب المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم الواقعة خارج المجال الترابي بالإغلاق عند الساعة الثامنة مساء، والسماح لها بالإستمرار في العمل وفق للتوقيت المعمول به.

وأرجع متتبعون للشأن المحلي بمدينة طنجة، تراجع سلطات المدينة عن قرار إخضاع كافة مناطق المدينة للحجر الصحي، الضغط الشعبي الذي أعقب القرار، وموجة الغضب والأستنكار التي اجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي على إثره.

وكانت وزارة الداخلية، قد أصدرت مساء أمس الأحد، قرارا جديدا، يفرض إعادة إجراءات الحجر الصحي على مجموعة من المناطق بمدينة طنجة، بعد تسجيل ظهور بؤر وبائية جديدة بمجموعة من احياء المدينة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق