جماعة طنجة تختار الصمت للرد على فضيحة استغلال نائبة العمدة لسيارة الخدمة قصد الإستجمام

اختار أعضاء المجلس الجماعي، وعمدة مدينة طنجة، لغة الصمت للرد على الفضيحة التي تفجرت نهاية الأسبوع المنصرم، والمتعلقة باستغلال نائبة عمدة طنجة لسيارة الجماعة للتنقل بها لإحدى شواطئ المنطقة رقم 1 قصد الإستجمام.

ورغم مرور يومين على الواقعة، لم يصدر لحدود الساعة أي توضيح من طرف عمدة مدينة طنجة أو أحد نوابه، رغم الإنتقادات الواسعة التي طالته بعد رصد نائبته تقود سيارة الخدمة من نوع “سكودا” الخاصة بنواب العمدة ورؤساء المقاطعات الأربعة، في منطقة المنار التابعة لجماعة البحراويين، في اتجاه المنطقة رقم 1، خارج أوقات العمل.

وسبق أن نبّه عمدة المدينة نوابه من استخدام سيارات الجماعة ايام العطل ونهاية الأسبوع لأغراض شخصية بعيدة عن مهامهم الرسمية، غير أن الوضع ظل على ما عليه، في تناقض صارخ لمبادئ وتوجهات الحزب الذي ما فتئ ينادي بترشيد النفقات ونكران الذات من أجل المصلحة العامة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق