من جديد..شبح الإنتحار يخطف طفلا بشفشاون

اهتز دوار ”توليتاف” التابع لجماعة “تمروت” بإقليم شفشاون، مساء أمس الأربعاء، على وقع حالة انتحار مأساوية راح ضحيتها تلميذ قاصر بعدما أقدم على وضع حد لحياته شنقا غير بعيد عن منزل أسرته.

وحسب مصادر محلية، فإن الهالك البالغ قيد حياته 17 سنة، كان يتابع دراسته بثانوية مركز تمروت، حيث تم العثور عليه بعد اختفائه في ظروف غامضة جثة هامدة معلقا بواسطة حبل يلف عنقه بجدع شجرة بالقرب من منزل أسرته، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهله ومعارفه.

هذا، ولاتزال الأسباب مجهولة وراء إقدام المعني على الإنتحار خاصة أنه لم يكن يعاني قيد حياته من أي اضطرابات نفسية أو ظروف اجتماعية قد تدفعه لذلك.

وقد تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بشفشاون قصد التشريح الطبي، فيما باشرت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق