الحرائق تندلع من جديد بغابات بني عروس وتقترب من الساكنة

لم تكد السلطات المحلية والقوات العمومية وفرق الإنقاذ تلتقط انفاسها، بعد السيطرة على حرائق غابة جبل بوهاشم بجماعة تزروت بعد اسبوع عصيب من محاولات اخمادها، حتى فوجئت ساكنة المنطقة باندلاع حريق جديد في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء، وانتشاره بسرعة قياسية بسبب هبوب رياح الشرقي القوية التي تشهدها المنطقة.

مصادر محلية كشفت لموقع مُباشر، أن الوضع جد خطير بمنتزه بوهاشم، حيث حاصرت ألسنة قرية قرية بوسرواس الأهلة بالسكان بسبب هبوب رياح الشرقي التي تساعد على انتشار الحريق بوتيرة متسارعة.

وغير بعيد عن هذا الحريق تتواتر معطيات تفيد جماعة بني عروس المجاورة تعرف خلال هذه الاونة اندلاع حريق مهول وكبير بمجال غابوي لا يقل كثافة عن الاول بمحيط قرى “ميصرة” ، “بوجارية” و “الرملة” وهو المجال الغابوي المتداخل مع الملك الغابوي بجماعة زعرورة المجاورة حيث تتميز المنطقة بكثافة سكانية هامة يعكسها عدد من القرى المنتشرة بهذه المنطقة الجبلية مما يجعل هذا الحريق يحمل الكثير من التهديدات الخطيرة لساكنة هذه القرى ولفلاحتها ولمواشيها.

وبحسب العديد من الجهات المسؤولة فانه في ظل الظروف المناخية الراهنة تجعل مسالة الدعم العاجل عبر تدخل الجيش الملكي وتكثيف التدخل الجوي بطائرات الاطفاء السبيل الوحيد لاي امكانية للسيطرة على هاته الحرائق الكبيرة والخطيرة التي تشهدها المنطقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق