عصبة الشمال تعلن عن آلية استغلال ملاعب القرب بطنجة وتحذر المخالفين

أعلنت عصبة الشمال لكرة القدم، اليوم الجمعة، أن ملاعب القرب المتواجدة بمدينة طنجة ستخضع لآلية تسيير جد صارمة، جرى الإتفاق عليها في إطار اتفاقية الإطار التي جمعت العصبة وولاية جهة طنجة والمديرية الجهوية للشباب والرياضة.

وأكدت عصبة الشمال في بلاغ لها، أن تنظيم او استغلال أي نشاط رياضي بهذه الملاعب قبل إبرام عقد شراكة مع الجمعيات التي تقدمت بطلباتها لدى إدارة العصبة يبقى غير قانوني وغير معترف به، مضيفة أن الجهات التي تسهر على تنظيم وتسيير هذه الملاعب بطريقة غير قانونية ستتحمل مسؤولية هذه المحاملات.

وتابعت العصبة أنها بصدد الإنتهاء من نموذج الإتفاقية الثنائية الخاصة بتدبير وتسيير هذه الملاعب، وفق الشروط المحددة في الإتفاقية الإطار.

هذا، وتعرف ملاعب القرب البالغ عددها أزيد من 100 منشأة رياضية تم إحداثها في إطار برنامج “طنجة الكبرى”، حالة من التسيب، حيث تخضع لسيطرة أشخاص يفرضون مقابلا ماديا على الراغبين من الإستفادة  من هذه الملاعب.

وتسببت هذه الوضعية في امتعاض وغضب مستمرين في أوساط المواطنين ومنظمات المجتمع المدني، من تحكم هؤلاء الأشخاص، الذين يوظفون أسلوب القوة في فرض سيطرتهم على هذه المنشآت الرياضية المفترض أن تكون مفتوحة للعموم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق