عراب البام بطنجة يتلقى صفعة أخرى..

أفادت مصادر مطلعة، أن وزارة الداخلية أصدرت قرارا يقضي بمنع “أحمد الإدريسي” رئيس جماعة اجزناية والقيادي بحزب الأصالة والمعاصرة ضواحي مدينة طنجة، من توقيع مختلف الوثائق الإدارية والرخص المتعلقة بالجماعة.

ويأتي هذا القرار، بعد حلول لجنة التفتيش بمقر الجماعة منتصف  الشهر الماضي، لإفتحاص صفقات الجماعة، حيث كشفت مصادر متطابقة عن تسجيل لجنة التفتيش التي لازالت تفتحص عدد من الملفات، لخروقات واختلالات همت عدد من الملفات والصفقات المنجزة في عهد الرئيس الإدريسي.

وفي سياق متصل، كشف ذات المصادر أن هناك توجه لمنع الإدريسي من الترشح على رأس جماعة اجزناية، خلال الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة، بعدما قضى على رأسها ولايتين تدبيرتين، مضيفة أن حزب الأصالة والمعاصرة يتجه بدوره للتخلي عن الأخير، خصوصا بعد خرجاته الإعلامية الأخيرة وتنظيمه لإجتماعات تخص الحزب دون الرجوع الى الأمانة العامة، على غرار مأدبة الغذاء الأخيرة التي أقامها بفيلته الواقعة بحي بوبانة عل شرف رؤساء جماعات قروية، وهو ما استنفر الأجهزة الأمنية في المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق