حزب النهج المغربي يعاكس الإجماع الوطني ويرفض تدخل المغرب في “الكركرات”

اختار حزب النهج الديموقراطي الإشتراكي المغربي، معاكسة الإجماع الوطني حول قضية الصحراء المغربية، حيث عبر عن غضبه من التدخل العسكري المغربي في منطقة الكركرات الحدودية في الصحراء  المغربية، في خطوة خلفت استياء واسعا في الأوساط السياسية بالمغرب.

حزب النهج المعارض وفي بيان له صدر عقب التطورات الأخيرة بمعبر الكركارات، قال أن “اندلاع الصراع بموقع الكركرات -بالصحراء الغربية- وما يشكله ذلك من خطورة على السلم والأمن في المنطقة وعلى شعوبها”.

وأضاف بلاغ النهج “دعوتنا إلى تجنب التصعيد والحرب في الصحراء الغربية واعتماد أسلوب السلم والحوار لتجنيب المنطقة وشعوبها ويلات الحرب مؤكدة على موقف النهج الديمقراطي الداعي إلى اعتماد المواثيق الدولية ومقررات الأمم المتحدة لحل قضية الصحراء الغربية للوصول إلى حل متفق عليه بما يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره ويخدم هدف وحدة الشعوب المغاربية”.

موقف حزب النهج “الشاد”، خلف ردود فعل ساخرة في مواقع التواصل الإجتماعي، خاصة انه لازال يتغنى بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، فيحين أن قرار مجلس الأمن الأهير لم يتضمن ولأول مرة مسألة “الاستفتاء” وتقرير المصير.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق