من جديد..انتحار ستيني بشفشاون في ظروف غامضة

عُثر بعد زوال اليوم الأحد، على جثة مسن في عقده السادس، بعدما أقدم على وضع حد لحياته شنقا بمدشر افرتوح التابع لدوار ماكو جماعة باب تازة بإقليم شفشاون، وذلك بعد أيام من اختفائه في ظروف غامضة.

وحسب مصادر محلية، فقد تم العثور على هالك جثة هامدة معلقا بواسطة حبل موصول بجدع شجرة، بمنطثة خلاء بدوار افرتوح، وذلك بعد اختفائه عن الأنظار في ظروف غامضة يوم الخميس الماضي.

وحسب ذات المصادر، فان الهااك كانويهاني قيد حياته من اضطرابات نفسية، من المرجح ان تكون سببا في إقدامه على ذلك.

وقد جرى نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون، في انتظتر تسليمنت لذويه، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها حول الحادث.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق