مناورات عسكرية وراء دوي “الإنفجارات” بشفشاون

كشف مصدر خاص بمدينة شفشاون لموقع مُباشر، حقيقة الإنفجار الذي هز المدينة مساء اليوم الخميس، حيث نفى ماتم ترويجه على نطاق واسع حول أن الإنفجار ناتج عن شاحنة غاز.

وأكد ذات المصدر، أن دوي الإنفجار التي شهدته مدينة شفشاون والمناطق القروية المحيطة بها خاصة بمنطقة “ظهر بن عياد”، ناتج عن اختراق طائرتين عسكريتين لحاجز الصوت أثناء تحليقهما على ارتفاع منخفض خلال مناورات عسكرية جوية شهدتها المنطقة اليوم الخميس.

ونفى المصدر بشكل قاطع ماتم ترويجه بخصوص انفجار شاحنة محملة بقنينات الغاز، مضيفا أن صافرات سيارات الإسعاف التي سمعت بالمدينة، مخصص لنقل مرضى كورونا  ولا علاقة لها بالحادث.

وعاشت ساكنة مدينة ضفشاون والمناطق المجاورة، على أعصابها عقب سماع دوي انفجارات ضخمة، اهتزت على إثرها أبواب ونوافذ المنازل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق