طنجة..الأمن والدرك يشنان حملة على سيارات الكراء المشبوهة

تفاعلا مع مقال نشره موقع مُباشر، يوم أمس حول موضوع سيارات تابعة لوكالات الكراء تجول شوارع طنجة بدون عقود كراء مسلمة من الوكالات المالكة لها، شنت مصالح الأمن والدرك الملكي بمدينة طنجة، حملات واشعة على سيارات تابعة لوكالة كراء السيارات موضوع مذكرات بحث من طرف مالكيها، بعدما تم النصب عليهم من طرف شخص ينحدر من مدينة الدار البيضاء، والذي قام بتفويتها لسماسرة بطنجة من أجل كرائها بدون عقود.

مصادر مُباشر، كشفت أن المصالح الأمنية بالمدينة تلقت تعليمات صارمة اليوم الإثنين، بتشديد المراقبة داخل المدارات والشوارع الرئيسية وكذا على مستوى السدود الأمنية المتواجدة بمداخل ومخارج المدينة قصد ضبط هذه السيارات، ونفس الأمر ينطبق على مصالح الدرك الملكي التي وجهت عناصرها بضرورة تشديد المراقبة على السيارات التي تحمل ألواح ترقيم خارج مدينة طنجة.

كما شوهدت عدد من الحواجز الأمنية بمنطقة مرقالة ووسط المدينة، التي تعمل على توقيف كافة السيارات المرقمة خارج مدينة طنجة، والتحقق من توفرها على عقد كراء مسلم من الشركة المالكة لها، في حال ما إذا كانت مكترات.

وسبق أن كشف موقع مُباشر، عن معطيات حصرية تفيد أن أزيد من 120 سيارة من مختلف الأصناف تابعة لوكالات كراء تحمل ألواح ترقيم تعود لمدن الدار البيضاء ومراكش، تجوب شوارع مدينة طنجة بطريقة غير قانونية، بعدما تم النصب على أصحابها من طرف وسيط كراء يدعى “أحمد.ب”، وقام بكرائها لسماسرة آخرين بعقود لا تحمل أي سند قانوني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق