الحسيمة..بيع “بغلة” في المزاد العلني يثير سخرية فيسبوكيين

متابعة: محمد ياسين البقالي

تسبب إعلان جماعة إمزورن بمدينة الحسيمة، عقد مزاد علني للعموم لبيع دابة “بغلة”، محجوز بمحجزها الجماعي، في تفجير موجة عارمة من السخرية والجدل على شبكات التواصل الاجتماعي والمنصات الإخبارية المحلية والوطنية.

الجماعة في إعلانها، الذي تداولته عدد من الصفحات على الفضاء الأزرق مصحوبا بتعليقات ساخرة، أكدت أنها ستعقد جلسة لبيع “بغلة” بواسطة المزاد العلني حيث حدد الرئيس ثمن انطلاق السمسرة في 2000 درهم بالمحجز البلدي، ما أثار ردود فعل متباينة حول تصرف الجماعة.

فهناك من تداول الإعلان المذكور معبرا عن سخريته بدعوى أنه لا يُعلن عن بيع الأملاك العمومية المهمة في المزاد العلني كما جرى مع الحمار، بينما رأى آخرون أن الأمر لا يدعو إلى الاستغراب لأن بيع محجوزات الجماعات الترابية المحلية يتم بالطريقة نفسها لضمان شفافية عملية التفويت، مضيفا أن رئيس الجماعة لم يقترف أي ذنب في الإعلان عن هذه السمسرة لكونه يطبق القانون.

وقد دعا عدد من النشطاء الجهات المعنية وفي مقدمتها وزارة الداخلية، إلى وقف هذه المهازل التي تتكرر في عدد من الجماعات الترابية، والتي تسيئ بشكل كبير إلى الإدارة العمومية، إلى جانب مراجعة القوانين والنصوص التنظيمية التي تأطر مثل هذه الوقائع، لكونها صدرت قبل عقود طويلة ولم تعد تساير موجة التطور التي تشهدها الإدارات المغربية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق