تصفية شاب مغربي بالرصاص يجر خمسة أشخاص إلى المحاكمة بإسبانيا

انطلقت بالمحكمة الإقليمية بمدينة ألميريا جنوب إسبانيا، أولى جلسات محاكمة خمسة أشخاص يحملون الجنسية الإسبانية، على خلفية تورطهم في قتل شاب من أصول مغربية بمنطقة “باترينا ديل ريو”، بذات المدينة.

القضية تعود فصولها لحوالي سنتين وبالضبط يوم 14 من شهر أكتوبر سنة 2018، بعد عثور عناصر الحرس المدني الإسباني أثناء قيامهم بدورية روتينية بمنطقة “باترينا ديل ريو”، على جثة الضحية ملقاة وسط الأودية، وعليها آثار إطلاق نار.

وقد كشفت التحقيقات التي باشرتها عناصر الحرس المدني، عن  تورط المتهمين الخمسة في قتل الضحية، بعد أن قاموا بإطلاق النار عليه بواسطة بندقية صيد، داخل أحد المنازل، قبل التخلص من جثته في منطقة خلاء.

المتهمين الخمسة الذين كان بينهم قاصر، كانوا يستغلون المنزل الذي كان مسرحا للجريمة في زراعة مخدر “الماريوانا”، حيث دخلوا في شجار مع الضحية، الذي انتحل صفة عنصر من جهاز الحرس المدني، قبل ان يطلقوا عليه الرصاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق