وزارة الفلاحة تحذر من جمع وبيع صدفيات “مسمومة” بسواحل تطوان وشفشاون

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (قطاع الصيد البحري)، أمس الخميس، منع جمع وتسويق الصدفيات بالمنطقتين المصنفتين لتربية الصدفيات واد لاو- قاع اسراس وتارغة-الشماعلة، التابعة لإقليمي تطوان-شفشاون، وذلك إلى غاية التطهير الكامل لهذا الوسط.

وقالت الوزارة فس بلاغ لها، أن نتائج التحليلات التي أنجزها المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، على مستوى هاتين المنطقتين أثبتت وجود مواد بيولوجية بحرية سامة في الصدفيات بكميات غير طبيعية.

وتبعا لذلك، أوصت الوزارة المستهلكين بعدم التزود إلا بالمنتوجات المعبأة والحاملة للملصقات الصحية المحددة لمصدرها، والتي تباع في نقط البيع المرخص لها (الأسواق الرسمية).

كما حذرت من كون الصدفيات التي يتم بيعها دون احترام المواصفات لا تتوفر على أي ضمانة صحية وتشكل خطرا على الصحة العمومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق