عصابة بحي المرس بطنجة تحول حياة شاب الى جحيم

يطالب القضاء إنصافه واعتقال الجناة

لم يكن ميمون الذي يمتهن التجارة كمصدر رزق، يعلم أن حضوره لزفاف أحد أصدقائه سيحول حياته الى جحيم ومعاناة ستصاحبه الى أخر يوم من عمره.

تفاصيل الواقعة كما يرويها ميمون، أنه غادر منزله الكائن بحي بير الشفا يوم 24 دجنبر المنصرم، في اتجاه منزل صديقه بكدية الودراسي بحي المرس بطنجة، لحضور حفل زفاف صغير اقتصر على بعض أفراد العائلة والأصدقاء، وبمجرد انتهاء مأدبة العشاء، غادر حفل الزفاف متوجها نحو منزله، ليفاجأ بنفر كبير من أبناء ذلك الحي، مدججين بالسيوف والهروات كانوا يتربصون بشخص ما، ولما حاول استفسارهم عن سبب محاصرته مع العلم أنه يعرف بعضهم، تلقى ضربة قوية من الخلف أسقطته على الأرض فورا، ولما حاول النهوض انهالوا عليه بكل أنواع الضرب والجرح حتى فقد وعيه.

ميمون تم نقله على وجه السرعة مضرجا في دمائه الى مستعجلات المستشفى الجهوي محمد الخامس، حيث أصيب بجرح فوق العين اليسرى وجرح على مستوى اليد، كاد على إثره ان يفقد أحد أصابعه، وكسر خطير على مستوى الكتف، تطلب عملية جراحية في مصحة الشفاء كما توضح الصورة، حيث من المستبعد جدا أن تعود كتفه الى الحالة الطبيعية، كما سلمت له شهادة طبية مفتوحة.

ميمون في تصريح له مع مٌباشر، كشف أنه تعرف على 5 أفراد من العصابة التي هاجمته والملقبة ب”اللْمّة”، الا أنه تفاجأ بأن الجلاد تحول الى ضحية حيث سارعوا بدورهم الى تقديم شكاية لدى المصالح الأمنية والادلاء بشكاية طبية مشكوك في صحتها، حيث يتجولون بكل أرياحية في الشارع بالرغم ما اقترفوه في حقه.

وأضاف الضحية في ذات التصريح، أن نفسيته زادت تأزما بعد علمه بان الأمن لم يعتقل الجناة، وأنهم طلقاء، مسترسلا، بانه يثق في القضاء المغربي الذي ينصف الضحية وينتصر للمظلوم ويقتص من الظالم، مؤكدا أنه سيطعن في الشواهد الطبية التي قدمها الجناة، وسيطالب بإجراء خبرة طبية مضادة.

أبناء حي بير الشفا، أجمعوا على أن ميمون غانم من أنشط الفاعلين الجمعويين بالحي التابع لمقاطعة بني مكادة، كما يحرص دائما على خدمة الحي وأبنائه، ومشهود له بالخلق وحسن المعاملة.

ميمون يخضع لمراقبة طبية دقيقة من طرف طبيب اختصاصي في الرأس، حيث يجد صعوبة في النوم، بسبب الصربات القوية التي تلقاها على مستوى رأسه.

وجدير بالإشارة، إلى أن كدية الودراسي تحولت إلى ثكنة تسيطر عليها عصابة مكونة من أفراد عائلة واحدة، تتاجر في كل أنواع المخدرات والأقراص المهلوسة في أمن وأمان دون رادع لسلوكاتهم واعتداءاتهم المتكررة على ساكنة المنطقة، متخدين من مقهى في الحي المذكور مقرا لمزاولة أنشطة المحضورة.

عصابة بحي المرس بطنجة تحول حياة شاب الى جحيم 2 عصابة بحي المرس بطنجة تحول حياة شاب الى جحيم 3

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق